كلمة الوكيل

كلمة الوكيل ​ الحمد الله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.   باسمي واسم زملائي منسوبي وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الملك سعود يسعدني أن أرحب بكم، متمنياً أن تقدم لكم هذه الصفحات الإلكترونية، نبذة مختصرة عن الوكالة بالجامعة.   فانطلاقاً من رؤية المملكة العربية السعودية "2030" التي تتطلع لبناء اقتصادٍ معرفيٍ قائمٍ على التطوير والابتكار، ومدعوماً بالبحث العلمي، وسعياً نحو تعزيز مكانة جامعة الملك سعود وعراقتها بين الجامعات السعودية؛ فقد أصبح من الضروري، بل ومن الواجب علينا توظيف مختلف التخصصات العلمية والمجالات الأكاديمية، وجميع إمكانات الجامعة للمساهمة في تحقيق هذه الرؤية الطموحة،    وحيث تفخر الجامعة بدورها الرائد في التنمية منذ إنشائها، وتسعى من خلاله باستمرار وبشكل فاعل لتأدية وظيفتها الأساسية في تزويد المجتمع بالكوادر البشرية المؤهلة، وتقديم الخدمات الاستشارية والبحثية للمجتمع، في مختلف التخصصات  التي تهدف لإنتاج ونقل المعرفة وتوطينها، إسهاماً منها في تنمية اقتصاد وطننا الغالي، وتحقيقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، يحفظهما الله.      إلى ذلك فإن وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي تسعى وبشكل رئيس إلى تحقيق رسالة الجامعة المتضمَّنة في خطتها الاستراتيجية، والتي نصَّت على "تقديم تعليم مميّز، وإنتاج بحوث إبداعية تخدم المجتمع، وتسهم في بناء اقتصاد المعرفة ..."؛، في سبيل الارتقاء بمستواها الأكاديمي والبحثي إلى مصافّ الجامعات العالمية الرائدة، وتلبيةً لحاجة الوطن في إعداد كوادره المؤهلة للعمل في شتى المجالات، وتقديم الحلول المناسبة للتحديات التي يواجهها مجتمعنا من خلال الدراسات والأبحاث العلمية الرصينة.     ومن هذا المنطلق فإن الوكالة تشرف وبشكل عام على كل ما يتعلق بالدراسات العليا والبحث العلمي، والابتكار وريادة الأعمال، المتمثلة في العمادات والمعاهد التابعة لها، وما يرفدها ويساندها من المراكز والمعاهد البحثية المتخصصة في المجالات الإنسانية والعلمية والصحية، التي أنشئت لتتوافق مع استراتيجية الجامعة في تحقيق التميز في مجالات بحثية محددة.   كما تعمل الوكالة، من خلال المجلس العلمي واللجان المتخصصة ذات العلاقة؛ على تزويد الجامعة بالكوادر الأكاديمية الوطنية المتميزة، وتنمية مهاراتها وتطويرها، بالتشارك مع وحدات الجامعة المختلفة الأخرى وبشكل تكاملي، لرفع مستوى المخرجات الأكاديمية والبحثية وتجويدها لتحقيق متطلبات الاعتمادات الوطنية والدولية للجامعة وبرامجها.    ختاماً أسأل الله العلي القدير، أن يوفق جميع منسوبي وطلاب الجامعة لما فيه الخير والصلاح، وأن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان،  في ظل قيادتنا الرشيدة، وأن يكتب لنا جميعا التوفيق والسداد لما يحبه ويرضاه.  خالد بن إبراهيم الحميزي               وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي أسعد بالتواصل معكم على:  humaizi@ksu.edu.sa   وأتطلع لخدمتكم.  

  مزيد

اخر الاخبار


وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي تعلن عن نتائج مبادرة التعاون الدولي لمسار التحديات الكبرى ومسار القدرات البحثية
وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي تعلن عن نتائج مبادرة التعاون الدولي لمسار التحديات الكبرى ومسار القدرات البحثية

وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي تعلن عن نتائج مبادرة التعاون الدولي لمسار التحديات الكبرى ومسار القدرات البحثية        


وكيل الجامعة للدراسات العليا  والبحث العلمي يوقّع مع  جمعية السكّري  السعوديه الخيرية مذكرة تفاهم
وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي يوقّع مع جمعية السكّري السعوديه الخيرية مذكرة تفاهم

وكيل الجامعة للدراسات العليا  والبحث العلمي يوقّع مع  جمعية السكّري  السعوديه الخيرية مذكرة تفاهم وقع وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور خالد الحميزي، وسعادة رئيس جمعية السكري السعودي


مركز التميز لأمن المعلومات بجامعة الملك سعود - يحقق إنجازاً  في مسابقة عالمية
مركز التميز لأمن المعلومات بجامعة الملك سعود - يحقق إنجازاً في مسابقة عالمية

مركز التميز لأمن المعلومات بجامعة الملك سعود - يحقق إنجازاً  في مسابقة عالمية حاز *(المركز الثاني)* فريق CRED التابع لمركز التميز لأمن المعلومات بجامعة الملك سعود، الممثل العربي الوحيد في  المسابقة ا


التميز في الدراسات العليا والبحث العلمي محلياً وعالمياً

مزيد

تقديم برامج دراسات عليا عالمية التوجه محلية التأثير، وإعداد بحوث إبداعية نوعية، تسهم في تطوير المجتمع وبناء اقتصاد المعرفة، من خلال توفير بيئة بحثية فاعلة، وموارد بشرية متميزة، وشراكات استراتيجية محليةً وعالميةً

مزيد

الجودة والتميز. النزاهة والأمانة العلمية. الشفافية والمساءلة. العدل والمساواة. الولاء والانتماء.

مزيد

عن الوكالة

وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، إحدى وكالات جامعة الملك سعود، والتي تضطلع بمسؤوليات تطوير الدراسات العليا والبحث العلمي في الجامعة كجزء أساس من منظومة العلوم والتقنية في المملكة العربية السعودية، وتعمل من أجل الارتقاء بهذه المنظومة إلى مصاف المنظومات العالمية، على نحوٍ تكون فيه قادرة على الإسهام بفاعلية في بناء مجتمع المعرفة.

من هذا المنطلق تتولى وكالة الدراسات العليا والبحث العلمي مهمة تعزيز الدراسات العليا وتطويرها، وتنمية الأبحاث العلمية وتطويرها لخدمة الاحتياجات والأولويات الوطنية، عن طريق تنسيق أنشطة العمادات التابعة للوكالة (عمادة الدراسات العليا، وعمادة البحث العلمي، وعمادة شؤون المكتبات) والمعاهد والمراكز والعديد من البرامج البحثية والتطويرية والوحدات المساندة المتعلقة بالدراسات العليا والبحث العلمي في الجامعة. حيث  تختص هذه الوحدات في تقديم البنية التحتية الضرورية للدراسات العليا والبحث العلمي، بالإضافة إلى تقديم الدعم الإداري والمالي والتحفيز المطلوب على الإبداع والابتكار للباحثين وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات.

إضافة إلى ذلك  هناك دوراً آخر للوكالة وهو إدارة أعمال الجامعة فيما يتعلق بالأبحاث والتأهيل الأكاديمي العالي ومراقبة هذا الدور وتقييمه وتطويره باستمرار ضمن أفضل الممارسات والمعايير العالمية. وكذلك التشجيع على التعاون المحلي والدولي في مجال التخصصات البينية في مختلف العلوم وبين مختلف الكليات على مستوى الجامعة، عن طريق تسهيل الاتصال الفعَّال والتعاون المشترك محلياً وعالمياً وضمان نتائجه ومخرجاته. كما توفر الوكالة أيضاً الخدمات الضرورية، والبنى التحتية التي تمكَّن من تحقيق رؤية الجامعة ورسالتها في مجال البحث العلمي والدراسات العليا والتبادل المعرفي ونقل التقنية والمساهمة في التوجه الاستراتيجي للمملكة نحو التحول التدريجي إلى مجتمع المعرفة وبناء اقتصاد وطني قائم على المعرفة، كما يقوم مجلس الجامعة والمجلس العلمي بمراجعة وتقييم واعتماد مجمل أعمال وأنشطة الجامعة في المجالات البحثية والأكاديمية.

كما تعمل الوكالة على تأمين المنح البحثية الرئيسة من عدة جهات داعمة، من ضمنها وزارة التعليم، ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، والعديد من شركات القطاع الخاص مثل: شركة أرامكو السعودية، وشركة سابك...، وكما تقدِّم جهات عديدة من القطاع الخاص ورجال الأعمال والأفراد دعم وتبرعات لصالح كراسي البحث العلمي في الجامعة.