أنت هنا

مـقـدمـة

مع وضوح حرص المملكة العربية السعودية على دعم التنمية المستدامة للملكة في ضوء التوجهات العالمية التي بدأت تركز على اقتصاد المعرفة اعتمادا على التكنولوجيا والإبداع كأساس لدعم المركز التنافسي للدول عالميا، ومع تركيز خطط التنمية على الاستفادة من القدرات المتميزة للاقتصاد الوطني بما يساهم في ريادة جامعة الملك سعود ، صدرت الموافقة السامية من رئيس مجلس التعليم العالي خادم الحرمين الشريفين بإنشاء المعهد في 29/12/1429هـ ، وحظي المعهد بموافقة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بتسمية المعهد باسم معهد الملك سلمان لريادة الأعمال وذلك بتاريخ 23/01/1431هـ ، وقد وافق مجلس الجامعة بتحويل المعهد إلى معهد الملك سلمان لريادة الأعمال وذلك بجلسته الثالثة بتاريخ 26/02/1431هـ ، كما تم التوصية بجلسة مجلس التعليم العالي رقم (65) وقد وافق خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس التعليم العالي ... يحفظه الله. على محضر الجلسة بالتوجيه البرقي رقم (37409/م ب/10/9/1432) على تحويل المركز إلى معهد.

الـرؤيـة

الأول في ريادة الأعمال بالشرق الأوسط

الـرسـالـة

نشر ثقافة العمل الحر وتقديم تعليم وتدريب مميـز لإقامة مشاريع ريادية تخلق فرص عمل للآخرين وإنتاج بحوث تطبيقية تسهم في بناء مجتمع المعرفة.

الأهـداف

1- تعزيز مفهوم ريادة الأعمال لدى الطلاب والطالبات لتحفـيزهم للعمل الحر.

2- تقديم برامج تعليمية وتدريبية مميـزة لتنمية قدرات أفراد المجتمع وتمكينهم من إنشاء وإدارة المشروعات الريادية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

3- إنتاج البحوث والدراسات الميدانية وإنشاء قاعدة بيانات في مجال ريادة الأعمال.

4- نشر ثقافة ريادة الأعمال للمساهمة في بناء مجتمع المعرفة بما يتوافق مع أهداف وخطط التنمية بالمملكة.

القيم الرئيسة بالمعهد 

بما يوفر متطلبات تحقيق الرؤية الاستراتيجية ورسالة المعهد يتم تخطيط وتنفيذ أنشطة المعهد وتقديم خدماته من خلال مجموعة القيم الرئيسة التالية:

1- المسؤولية الاجتماعية من خلال المبادأة بالأفكار الإبتكارية والمبادرات الريادية ولتنمية التفكير الإبداعي الداعم لبناء مجتمع المعرفة والاقتصاد المعرفي.

2 الاستجابة الهادفة لاحتياجات وطموحات القطاعات والفئات المستهدفة من خلال سياسات وأنظمة عمل مرنة هادفة تدعم ثقافة ريادة الأعمال.

3- التفاعل الايجابي  مع المستجدات والمتغيرات المحلية والعالمية ، والاستفادة منها لتحسين الجودة ورفع الكفاءة.

4- الالتزام المهني بالتحديث والتطوير في الأنشطة والخدمات من خلال بيئة عمل ايجابية محفزة للإبداع والابتكار.

5- التعزيز المستمر لإمكانيات المعهد وقدراته وتنمية موارده الذاتية لضمان توفر التمويل اللازم لأداء أنشطته وتقديم خدماته.

6- الحرص الدائم على التميز في جودة الخدمة والريادة في الأنشطة والبرامج والمبادرات بما يحافظ على ريادة المعهد وتميزه.

7- التواصل الفعال مع الشركاء الاستراتيجيين لتوفير متطلبات ضمان جودة الأنشطة والخدمات وكفاءة تنفيذ البرامج والفعاليات.

8- التأكد الصادق من الانتفاع التطبيقي ورضا الفئات المستفيدة من أنشطة وخدمات المعهد.

9- تعميق المسؤولية والمساءلة من خلال الترسيخ الواع لمتطلبات سياسة التمكين في الجوانب التنظيمية والإدارية لاستثمار قدرات الموارد البشرية بالمعهد.

10- ترسيخ مبادئ الشفافية والنزاهة والعدالة من خلال التطبيق الرشيد لقواعد وأسس الحوكمة في أداء أنشطة المعهد وتقديم خدماته.

بـيـانـات الـتـواصـل